F الاخبار بالتفاصيل

السيسي يبدأ زيارة إلى إيطاليا وفرنسا الاثنين المقبل

 

السيسي يبدأ زيارة إلى إيطاليا وفرنسا الاثنين المقبل

 

يبدأ الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الاثنين القادم أولى زياراته الأوروبية والتي تشمل إيطاليا وفرنسا لمدة أربعة أيام بصحبة وفد وزاري رفيع المستوى، يتألف من وزراء الخارجية والتجارة والصناعة والسياحة والاستثمار، لتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية.

وتحاول مصر استعادة دورها منذ تولي السيسي رئاسة البلاد، خاصة أن مصر تشن حرباً ضروساً ضد الإرهاب المسلح في سيناء، وهو الملف الأبرز بعد الملف الاقتصادي الذي سيناقشه الرئيس السيسي في زيارته للدولتين الأوربيتين.

وبعد انتهاء زيارة إيطاليا، التي تستمر يومين، ينطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى العاصمة الفرنسية باريس، حيث يلتقي نظيره الفرنسي فرانسو هولاند، فضلاً عن كبار المسؤولين، لبحث دفع العلاقات المصرية الفرنسية.

وكان السيسي قد التقى نظيره الفرنسي فرنسوا هولاند على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الماضي، كما استقبل وزيري الخارجية والدفاع الفرنسيين في القاهرة.

ومن المتوقع أن يناقش الرئيسان عبدالفتاح السيسي وفرانسوا هولاند النزاع في ليبيا، حيث تقاتل ميليشيات إسلامية وحلفاء لها حكومة ضعيفة ولكن تحظى بدعم دولي. العربية

وتؤكد كل من مصر وفرنسا أن “التهديد الإرهابي” في ليبيا يجب أن يعطى نفس الاهتمام كتنظيم داعش، الذي يسيطر على مساحات من العراق وسوريا، وبايعته جماعات مسلحة في سيناء، كما سيناقش الرئيس المصري احتياجات مصر للسلاح وترددت بعض الأنباء حول طلب مصر من فرنسا العمل لإحياء مشروعها النووي.

كما سيلتقي السيسي أيضا رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية “البرلمان” كلود بارتولون الأربعاء المقبل “26” نوفمبر، كما سينظم رجال الأعمال الفرنسيون “ميديف” لقاء حول فرص الاستثمار في مصر وسيتحدث فيه الرئيس المصري والوفد الاقتصادي المرافق له عن سياسة مصر الجديدة للاستثمار، وسيقوم بتشجيع الشركات الفرنسية بالعمل في السوق المصرية الواعدة، كما سيقدم بيير كاتز رئيس “الميديف” رجال الأعمال الفرنسيين شرحا مفصلا عما يمكن أن تقدمه فرنسا في السوق المصرية للسنوات القادمة.

الوكالات

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق