B الواجهة

جماعة دوركدال تبث استنجاد رهينتين بمالي بالحكومة الفرنسية

إرهاب7 درودكال

في الأسر منذ ثلاث سنوات

أذاع أول أمس تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي شريط فيديو يَظهر فيه رهينتان أحدهما هو سيرج لازارفيتش، الفرنسي الوحيد المخطوف، وآخر هولندي.وأكد أمس مركز سايت الأميركي المتخصص في رصد المواقع الإلكترونية الجهادية أنه لم يصدر عن الرهينة الفرنسي، المخطوف منذ نوفمبر 2011، أي مؤشر إلى تاريخ تصوير الشريط وذلك بخلاف الرهينة الهولندي سياك ريكيه الذي تحدَّث عن تسجيل أُجري في 26 سبتمبر لمناسبة مرور ألف يوما على اعتقاله بحسب المرصد الأميركي.وفي هذا الشريط المقتضب يقول الرهينة الفرنسي إنه مريض، وقد ظهر على متن شاحنة بيك آب يرتدي زي الطوارق التقليدي وقد أرخى لحيته. وحسب “فرانس برس”كان لازارفيتش الفرنسي – الصربي خُطف مع فرنسي آخر هو فيليب فيردون الذي قُتل برصاصة في الرأس في جويلية 2013 بعد ستة أشهر على بدء التدخل العسكري الفرنسي في مالي. وكان هذان الفرنسيان يقومان بزيارة عمل حين خُطفا، في عملية تبناها في حينه تنظيم “القاعدة” في بلاد المغرب الإسلامي. ومطلع جوان ظهر لازارفيتش (50 عامًا) في شريط فيديو بثته قناة تلفزيونية خاصة مقرها دبي وقد دعا يومها الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلى العمل على إطلاق سراحه. ويومها قال الرهينة الفرنسي إنَّ الشريط صُوِّر في 13 ماي 2014.

وفي نفس شريط الفيديو الذي بُثَّ الاثنين الماضي يتحدَّث بعد الرهينة الفرنسي رجلٌ آخر عرَّف نفسه بأنَّه الرهينة الهولندي سياك ريكيه الذي ظهر بدوره ملتحيًّا ومرتديًّا قميصًا وقد تحدَّث بالإنجليزية.

من جهتها أكدت الرئاسة الفرنسية في بيان صحة الشريط، مشيرة إلى أنَّه دليل منتظر منذ مدة على أنَّ الرهينة الفرنسي لا يزال على قيد الحياة. وقال الإليزيه في بيانه: “إنَّ رئيس الجمهورية على اتصال دائم مع السلطات في دول المنطقة لاستخدام كل أشكال الحوار الرامي لتحرير رهينتنا”.

لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق