ثقافة و أدب

المعرض الدولي للكتاب:”تفيناغ” لوحات فنية في كتاب تروي جمال الخط الامازيغي

كاتب

يعد كتاب “تفيناغ”الذي يعرض حاليا بمعرض الجزائرالولي للكتاب تجربة جديدة حول الخط الأمازيغي و كتابته بطريقة فنية مثل ما هو موجود بالنسبة للخط العربي و اللاتيني.

و يحتوي كتاب مصطفى مطماطي ابن مدينة تازمالت ببجاية و المولود سنة 1964 صورا لعدد من اللوحات الزيتية التي ابدعها بعد تخرجه من مدرسة الفنون الجميلة بالعاصمة سنة 1987 تناول فيها مواضع مختلفة عن الوطن و الطبيعة و الحياة كما عبر عن موقفه من بعض الاحداث التي شهدتها البلاد الى جانب ابيات شعرية و كلمات معبرة بالعربية و الفرنسية.

و يقول صاحب كتاب”تفيناغ”المقيم حاليا بفرنسا ان فكرة التخطيط للحرف الأمازيغي جاء بعد تعلمه فنون الخط العربي و اللاتيني و تساءل عن غيابه بالنسبة للخط الأمازيغي حيث شرع بعدها في ابداع لوحاته التي اختار لها لون الارض و الصخور في محاولة لعكس الحروف التي خلفها التوارڨ قديما لاسيما بمنطقة تمنراست في الصحراء الجزائرية.

واج

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق