وطني

مقري يدعو الى تقييم الأهداف المحققة من بيان أول نوفمبر

عبد الرزاق مقري

بمناسبة الذكرى الستين لاندلاع الثورة التحريرية

سعاد نحال

قال رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، بان يوم اول نوفمبر المصادف لاندلاع الثورة التحريرية المباركة، يوم مميز ، طالبا من الجميع وضع تقييم خاص لما تحقق من اهداف الثورة التي نص عليها البيان.

وقال مقري في صفحته على الفيس بوك، بان يوم الذكر الستين لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة، يوم متميز ، داعيا الجميع الى تقييم ماتحقق من اهداف الثورة التي  نص عليها البيان اول نوفمبر”هذا اليوم يوم متميز، إنها الذكرى “60” لاندلاع الثورة التحريرية النوفمبرية، ولذلك أدعو المتصفحين أن ينفعونا بتقييهم الخاص لما تحقق من أهداف الثورة التي نص عليها بيان أول نوفمبر “.

واضاف ذات المتحدث بان الهدف الرئيسي هو الاستقلال الوطني عن طريق إقامة الدولة الجزائرية الديمقراطية الاجتماعية ذات السيادة ضمن إطار المبادئ الإسلامية، احترام جميع الحريات الأساسية دون تمييز عرقي أو ديني، اما فيما يخص الاهداف الداخلية فقد حصرها مقري في ذات السياق التطهير السياسي بإعادة الحركة الوطنية إلى نهجها الحقيقي و القضاء على جميع مخلفات الفساد و روح الإصلاح التي كانت عاملا هاما في تخلفنا الحالي، تجميع و تنظيم جميع الطاقات السليمة لدى الشعب الجزائري لتصفية النظام الاستعماري، اما بخصوص الاهداف الخارجية فتحقق حسب مقري تدويل القضية الجزائرية، وكذا تحقيق وحدة شمال إفريقيا في داخل إطارها الطبيعي العربي و الإسلامي،  في إطار ميثاق الأمم المتحدة نؤكد عطفنا الفعال تجاه جميع الأمم التي تساند قضيتنا التحريرية.

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق