وبحسب رويترز، أرسل وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، برقيات لمسؤولين قنصليين في مختلف أنحاء العالم، وقال فيها إن كمبوديا وإريتريا وغينيا وسيراليون “ترفض أو تؤجل دون سبب” عودة مواطنيها وإن القيود على التأشيرات سترفع حين تقبل الدولة المرحلين إليها.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، هيذر ناورت، في تصريحات صحفية الثلاثاء، “يحدد الوزير فئات المتقدمين الخاضعين للقيود على إصدار التأشيرات وهناك اختلافات طفيفة بين الفئات تبعا لكل دولة علىحدة”.

وتتفاوت شدة القيود على التأشيرات لكن إريتريا تخضع لأقواها. وأظهرت إحدى البرقيات أن أي إريتري يتقدم في بلده للحصول على تأشيرات عمل أو سياحة في الولايات المتحدة سيقابل معظمها بالرفض.

وأوضحت برقية أخرى أن في غينيا لن تصدر الولايات المتحدة مجموعة مختلفة من تأشيرات السياحة والعمل والدراسة للمسؤولين الحكوميين وأفراد أسرهم الذين يتقدمون للحصول عليها من داخل بلدهم.