الرئيسية » ثقافة و أدب » تترأسها المنتجة سميرة حاج جيلالي ميلاد الشبكة الجزائرية للنساء المهنيات في السينما والتلفزيون

تترأسها المنتجة سميرة حاج جيلالي ميلاد الشبكة الجزائرية للنساء المهنيات في السينما والتلفزيون

عقدت الشبكة الجزائرية للنساء المهنيات في السينما والتلفزيون «rapcit»أولى اجتماعاتها التحضيرية لتكوين أعضاء الجمعية العامة التي تترأسها المنتجة سميرة حاج جيلالي، بحضور كل من فريدة كريم، الممثلة فريدة حرحار، المنتجة لمياء برايح، الممثلة ياسمين سلطاني، خبيرة التجميل السينمائي والي حبيبة والسيناريست عائشة بن جيلالي كأعضاء مؤسسين.

تنحصر أهداف الشبكة في استعادة وتفعيل مكانة المرأة الجزائرية، وعكس صورتها الفعلية بكل الوسائل من أجل مسح كل الصور الزائفة عن حقيقة المرأة ووقف الأحكام التي تجعلها في ثاني مستوى، يجب تمتين قدراتها لتحريرها من هذا المنظور الجائر، هذه المرأة التي رافقت أخاها الرجل في حمل السلاح إبان الثورة التحريرية المظفرة،  و حاربت معه جنبا إلى جنب حتى جلبوا الحرية معا.ومن مهامها أيضا ضمان أحسن تمثيل للنساء في صناعة السينما و التلفزيون، و توضيح الصورة الحقيقية لوظائفهن و تمتين علاقاتهن و كذا تشجيعهن في مساراتهن المهنية. و كذا إن الدفاع عن السينما و التلفزيون هو وسيلة لحفظ الذاكرة الجماعية، ولكن هو أيضا عنصر للتقدم والتطور في المجتمع. كما تعطي الاهتمام للعمل المشترك مع المؤسسات الشريكة وغيرها لخلق بيئة قانونية شرعية، ثقافية ومالية، من أجل بعث السينما و التلفزيون و ربط الجمهور بهما. فضلا عن العمل على خلق سينما بأبعادها الصناعية والتنظيمية أو ما نسميه بالتوجه نحو الصناعة السينمائية كحل من الحلول في تنوع الاقتصاد الوطني، و مساهمة للتقليص و الحد من الأزمة الاقتصادية التي تواجهها الجزائر. كما قدمت أولوية لفتح باب الحوار مع مختلف الشركاء والمؤسسات، لتوضيح الإرادة السياسية لمشروع وطني حقيقي، يتعلق بالسينما والتلفزيون في الجزائر من ركائزه تهيئة بيئة قارة للتشريعات التي تخلق و ترعى حرية التعبير.   إعادة الاعتبار للسينما و التلفزيون يمر بالتكوين في إطار مشروع وطني للسينما والتلفزيون، و لذلك يتوجب مضاعفة عدد مراكز التكوين المتخصصة.  و تتعهد الشبكة بتعزيز استراتيجية تضامنية لفائدة أتباعها، سوف تعمل على وضع مؤسسات اجتماعيه صحية و سياسية لفائدة أعضائها. كما ستعمل على التأسيس لمهرجان دولي يعنى بفيلم المرأة لتسويق منتجاتها ولإسماع صوتها في الخارج، و إظهار جدارتها فتقوم الشبكة الجزائرية للمهنيات في السينما و التلفزيون، بتشجيع أعضائها للمشاركة في مختلف المهرجانات و الملتقيات الدولية.

ق/ث

 

عن محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .