الرئيسية » B الواجهة » هذه أبرز التحديات التي سيواجهها وزير السياحة الجديد

هذه أبرز التحديات التي سيواجهها وزير السياحة الجديد

يواجه الوزير الجديد للسياحة، حسان مرموري، تحديات كبيرة في طريقه للنهوض بالقطاع الذي ظل طيلة سنوات مهمشا، رغم المؤهلات الطبيعية و البشرية التي تزخر بها الجزائر، وجعله أحد البدائل الاقتصادية للخروج من التبعية للمحروقات.  و سيكون أول تحد يواجههمرموري مجموعة من الملفات العالقة على رأسها تدني الخدمات السياحية و ضعف الحظيرة الفندقية، بالإضافة إلى التهاب الأسعار التي فرضت على السياح الجزائريين أن يولوا وجوههم قبل دول المشرق و المغرب . فحسب رئيس النقابة الوطنية للوكالات السياحية، إلياس سنوسي، فإن توجه الجزائريين إلى تونس بالدرجة الأولى وتركيا و المغرب لقضاء العطلة الصيفية، بالرغم من توفر البلاد على شريط ساحلي مبهر، يعتبر أمراً منطقياً، حيث إن قضاء عطلة لأسبوعين في مدينة بجاية يكلف عائلة من 4 إلى 5 أشخاص مبالغ طائلة، وهذا دون احتساب مصاريف جانبية كالوقود و التنقل. وعليه يعتبر أن المشكلة المطروحة فيالجزائر هي ثنائية ارتفاع الأسعار وتردي الخدمات في فصل الصيف بالمدن الساحلية. مرموري سيجد نفسه أمام العديد من التحديات الأخرى خاصة فيما يتعلق بالهياكل السياحية والتي تعتبر من بين الأولويات التي لا غنى عنها لترقية السياحة وتطويرها وجعل الاستفادة منها أمرا ممكنا، وهو ما ينقص السياحة في الجزائر التي تعاني شحا كبيرا في الهياكل، خاصة من ناحية المنتجعات و الفنادق، هذه الأخيرة، التي إن وجدت، فإنها متواضعة من حيث عددها و نوعيتها إذا ما قورنت بما لغيرنا في المنطقة من دول الجوار، خاصة في المغرب وتونس، أضف إلى ذلك مشكل مجانية الشواطئ، رغم أن وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي، كان قد أمر في اجتماع مع إطاراته، عقد الأسبوع الجاري، بإيفاده بتقارير أسبوعية دورية فيما تعلق بنظافة المحيط ومجانية الشواطئ، خلال موسم الاصطياف.

ق/و

 

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .