الرئيسية » B الواجهة » حركة الإصلاح الوطني تدعو إلى تحقيق التوافق الوطني

حركة الإصلاح الوطني تدعو إلى تحقيق التوافق الوطني

لمواجهة الأوضاع الصعبة للبلاد

حركة الإصلاح الوطني تدعو إلى تحقيق التوافق الوطني

دعا رئيس حركة الاصلاح الوطني فيلالي غويني  أمس السبت بالجزائر، الطبقة السياسية وكل الفاعلين في المجتمع الى بذل المزيد  من الجهود” لتحقيق التوافق الوطني، في إطار رؤية وطنية جامعة، وبالتالي الخروج  بورقة طريق مشتركة للتمكن من غخراج البلاد من الوضعية الصعبة التي تعيشها  حاليا، لاسيما في المجالين الاقتصادي والاجتماعي”.

وأكد رئيس الحزب في لقاء خُصص لتقديم توصيات الجامعة الصيفية التاسعة للحركة،  على ضرورة “إشراك جميع الفاعلين في المجتمع بتحسين مناخ العمل السياسي  واستئناف التواصل بين السلطة والشركاء السياسيين، حفاظا على المصالح العليا  للوطن واستعادة روح المبادرة الجماعية لمواجهة كل الصعوبات ،في مختلف المجالات  السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ضمن رؤية وطنية جامعة”.

ودعا المشاركون في هذه الجامعة الصيفية في توصياتهم — يضيف ذات المتحدث–،  “الى حوار جديد مع الطبقة السياسية وكل الفاعلين على الساحة الوطنية والاسراع  في وضع خريطة طريق توافقية، وتحديد مواعيد ومحطات استكمال الاصلاحات السياسية  العميقة لتقوية مؤسسات الدولة، على أساس تكريس السيادة الشعبية لتثبيت دولة  الحق والقانون والحريات”.وألحت التوصيات أيضا على وجوب “تشجيع الانفتاح والتعاون بين كل الأحزاب  السياسية والمجتمع المدني لتقوية الانسجام والتضامن الوطنيين، وبالتالي التمكن  من تجنيب البلاد أي انسداد سياسي وضمان دخول اجتماعي مقبل هادئ”.كما دعا المشاركون في الجامعة الصيفية الحكومة الى معالجة بعض الملفات، خاصة  تلك المتعلقة بالتقاعد والصحة والتربية والتشغيل, ملحين أيضا على “ضرورة العمل  من أجل إقناع المواطنين بالمشاركة في الشأن السياسي وعدم مقاطعة الفعل  الانتخابي”.من جهة أخرى ذكر السيد غويني بكل الجهود التي تبذلها الحركة لـ “التحضير  والاستعداد للمشاركة في الانتخابات المحلية المقبلة”, مستبعدا في هذا الاطار  “إمكانية انضمام حزبه لأي تحالف سياسي”.

محمد علي

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .