الرئيسية » رياضة » بايرن ميونيخ يُزاحم عملاقي البريميرليغ على ضحية زيدان!

بايرن ميونيخ يُزاحم عملاقي البريميرليغ على ضحية زيدان!

انضم بايرن ميونيخ لسباق الراغبين في الحصول على توقيع نجم ريال مدريد خاميس رودريغز، المُحتمل رحيله عن “سانتياغو بيرنابيو” هذا الصيف، للتخلص من حجم مقاعد بدلاء المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، الذي يُفضل عليه الثنائي إيسكو وماركو أسينسيو.
وبعد أسابيع من انقطاع الأخبار عن مستقبل صاحب الأهداف السينمائية، عادت وسائل الإعلام الإسبانية وكذلك البريطانية، للتكهن حول مستقبله، مع اقترابه من العودة إلى قاعدة تدريب الميرينغي، لبدء معسكر الاسعداد للموسم الجديد، الذي سينطلق في إسبانيا في النصف الثاني من أغسطس المُقبل.
من جانبها، أشارت صحيفة “دايلي ميرور” أمس الأحد، إلى أن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أعطى إدارة مانشستر يونايتد الضوء الأخضر، للدخول في مفاوضات مع رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز، من أجل التوصل إلى اتفاق، يضمن انتقال خاميس إلى قلعة الشياطين الحمر في أسرع وقت ممكن، ليحل محل القائد الأسطوري وين روني، الذي عاد إلى بيته القديم “إيفرتون”. وقبل فترة انقطاع التقارير عن نجم بورتو السابق، قيل أن وكيل أعماله اشترط على إدارة المان يونايتد الحصول على القميص رقم 10، حتى لا يفقد عقد الرعايا مع شركة الملابس الرياضية الألمانية الشهيرة، وهذا بخلاف، الشائعات التي ربطت مستقبله بتشلسي، في حالة البلجيكي المتوهج إدين هازارد، المُرشح للذهاب إلى الريال.
أما اليوم، فأكدت صحيفة “ذا صن” أن بايرن ميونيخ عازم على خطف توقيع هداف مونديال البرازيل 2014، قبل عملاقي البريميرليغ مانشستر يونايتد وتشلسي، مقابل 62 مليون جنيه إسترليني، ليجمع شمله بمدربه السابق في البيرنابيو كارلو أنشيلوتي”. وقضى صاحب الـ25 عامًا أفضل فتراته مع ريال مدريد تحت قيادة أنشيلوتي في موسم 2014/2015، حيث خاض 46 مباراة، أحرز خلالها 17 هدفا، لكن بعد رحيل كارليتو الذي أعقبه قدوم رافا بنيتينز ثم زين الدين زيدان، فشل خاميس في الحفاظ على مكانه في التشكيلة الأساسية، وهو السبب الرئيسي الذي دفعه للتفكير بجدية في الرحيل. في حين، ادعت صحيفة “سبورت” الكتالونية، أن وكيل أعمال اللاعب جورج مينديز، سافر صباح اليوم الاثنين إلى إيطاليا، للتحدث مع مسؤولي يوفنتوس حول البنود الشخصية في عقده، ليبقى مستقبله مُعلقًا إلى أن يستقر على وجهته الجديدة.
 

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .