الرئيسية » وطني » الطاقم الطبي لمستشفى دحماني سليمان ببلعباس يحتج

الطاقم الطبي لمستشفى دحماني سليمان ببلعباس يحتج

تنديدا بقرار تحويل أخصائيتين في جراحة الأطفال إلى مستشفى حساني

 الطاقم الطبي لمستشفى دحماني سليمان ببلعباس يحتج

صحة

نظم أمس الطاقم الطبي للمؤسسة العمومية الاستشفائية “دحماني سليمان” بسيدي بلعباس، وقفة احتجاجية تضامنية تنديدا بالقرار القاضي بتحويلأخصائيين في جراحة الأطفال إلى المستشفى الجامعي “عبد القادر حساني”بطريقة تعسفية، رغم أنهما قدما في وقت سابق طلبات تثبيت على مستوى الإدارة، ليتفاجآ بقرار تحويلهما إلى المستشفى الجامعي،واعتبروا أن الإدارة أصبحت تمارس في حقهم الضغط والتعسف، وطالبوا أيضا بمناسبة هذا الاحتجاج بضرورة تحسين الأوضاع المهنية، لا سيما وسائل حماية الأطباء من خطر استعمال السكانير و أشعته،فضلا عن أحقيتهم في الاستفادة من التربصات في الخارج.هذا واعتبر مدير المؤسسة أن هذا الاحتجاج غير شرعي، مبررا ذلك بشرعية قرار التحويل الذي اتخذ بتاريخ 28 ديسمبر من السنة الماضية كون  الأخصائيين قد أنهيا الخدمة المدنية والمقدرة ب4  سنوات ومن ثم فالطبيب المختص له الحرية في البقاء في القطاع العام أو التوجه إلى القطاع الخاص،مضيفا أن هذا القرار قد تمت المصادقة عليه من طرف وزير الصحة.ومن جهتها المديرة الولائية للصحة ولدى تنشيطها لندوة صحفية زوال أمس بمناسبة هذا الاحتجاج، صرحت بأن مصلحة طب الأطفال بالمستشفى الجامعي تشهد نقصا كبيرا في عدد الأخصائيين في جراحة الأطفال مما استدعت الضرورة
الملحة إلى تحويل الطبيبين إلى هذه المصلحة من أجل سد العجز ودون أن يؤثرذلك على نشاط جراحة الأطفال بمؤسسة دحماني سليمان، كونه وجود طبيب مختص بهذه المؤسسة.

م.رمضاني

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .