الرئيسية » وطني » أساتذة ثانوية أوجليدة يحتجون ويمتنعون عن التدريس بتلمسان
مدرسة

أساتذة ثانوية أوجليدة يحتجون ويمتنعون عن التدريس بتلمسان

مدرسةاحتج أساتذة ثانوية أوجليدة التابعة إقليميا لبلدية تلمسان صبيحة يوم الاحد8جانفي2017 وامتنع  بعضهم عن التدريس لأسباب  قيل  أن تلك المؤسسة يشوبها  نوع من الفوضى حسب ما كشفت عنه مصادر مطابقة، ومن جهتها  أعلنت نقابة الكناباست مكتب  تلمسان عن المسير المالي السيد هديلي  عبد الفتاح، أن وفدا من مسؤولي نقابة الكنابست قد تنقل على  جناح السرعة لدراسة هذا المشكل  العويص وكذا التوسط من أجل عدول  الأساتذة المحتجبين وعودتهم إلى الأقسام من أجل   مباشرة مهام التدريس؛ من جهتنا  اتصلنا  بصاحب المنشور المذكور  أعلاه، الذي امتنع عن التصريح لجريدتنا، واتهم مراسل الجريدة بتغليط  الرأي  العام  وعدم الاحترافية. هذا وتجدر الإشارة أن هذا الأمر  وقع من اليوم الأول من الدخول  من العطلة التي  دامت18يوما وكذا عشية الزيارة المرتقبة لوزيرة التربية الوطنية السيدة نورية بن غبريط، التي ستحط الرحال ليومين ابتداء من يوم الاربعاء11جانفي2017 من خلال زيارة عمل  وتفقد لقطاعها هنا بتلمسان.للإشارة أن ثانوية اوجليدة قد شهدت السنة المنصرمة عملية اعتداء 3تلاميذ على أستاذهم بقوة مما أدى إلى كسر فكه وإدخاله المستشفى ومن جهته كشف المكلف بالإعلام بمديرية التربية، في تصريحه لأحد مراسيلي إحدى الجرائد  الوطنية أن الاستاذ الضحية يعد منقولا من مؤسسة أخرى وان ملفه المهني أسود. ومن جهتنا هل يعقل أن يصرح مكلف بإعلام بتصريح كهذا… وهل هكذا يتضامن زملاء مهنة التربية و التعليم فيما بينهم.

بكاي عمر

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>