الرئيسية » صفحات خاصة » ناس التحرير » عائلات تقطن في بناية هشة بحي الحمري بوهران تطالب بإعادة إسكانها
أرشيف
أرشيف

عائلات تقطن في بناية هشة بحي الحمري بوهران تطالب بإعادة إسكانها

 يقيمون في ظروف مزرية وغرف شبيهة بإسطبلات  الحيوانات ولا مجيب

عائلات  تقطن في  بناية هشة بحي الحمري بوهران تطالب بإعادة إسكانها

أرشيف

أرشيف

 تطالب 10عائلات مقيمة في بناية هشة  بحي الحمري العتيق بوهران بترحيلها بعد انهيار غرف البناية والجدران والسقف الذي تم ردمه مع أثاث المنزل ما جعل السكان يلجؤون إلى الشارع لتنصيب خيم من الكرتون والبلاستيك للإقامة فيها والتي وصل عددها إلى 4عائلات .بعدما كانت تقيم بالطابق الأول من البناية التي يعد تاريخ انجازها إلى الحقبة الاستعمارية .وهي تابعة للخواص. وقد تم إدراجها في الخانة الحمراء من قبل مصالح التقنية للبلدية .في الوقت الذي لم يتفقد فيه المنتخبون القطاع الحضري للحمري و  سكانه بعد تهاطل الأمطار الأخيرة على الولاية والتي جعلت السكان يبيتون في العراء بعد اقتحام مياه الأمطار البناية وغرف السكان اول امس  نتيجة انهيارات  كبيرة في السقف..  والتي سمحت بتسربها إلى الداخل في الوقت الذي أتلف  فيه جميع أثاث البناية الهشة . بحيث انه  بالرغم من وضعيتها الكارثية التي تستدعي ترحيل السكان إلا أن جميع منتخبي  ومسيري   قطاع الحمري لم يحركوا ساكنا في مساعدة السكان وترحيلهم خاصة أنهم يتمتعون بقرارات الاستفادة للظفر بسكن اجتماعي مند فيفري    2011الا ان الانتظار حسب السكان الذين تقربت منهم  التحرير  قد طال, ما جعل السيدة بن قلال هوارية تقول ان الجدران لا تنتظر في حالة انهيارها كلية, كما نحن ننتظر الترحيل . يحدث ذلك في الوقت الذي لا  يتوفر في  البناية الغاز والماء والعديد من الضروريات وظروف العيش الكريم .  ما جعل السكان يلهثون يوميا وراء صهاريج الماء لتزويدهم بالمياه الشروب, في الوقت الذي تشهد فيه البناية انفجارا متتاليا لقنوات الصرف الصحي والتي أصبحت مصدر تسرب الجرذان إلى الغرف  مع رطوبة شديدة باتت تخيم على الغرف وروائح نتنة وكريهة بها .  مع العلم أن السلطات المحلية للولاية  وكذا القطاع الحضري للحمري في العهدة السابقة, قامت  بترحيل  العديد من العائلات التي كانت تقطن بنايات هشة بأحياء عديدة من وسط المدينة بكل من حي الحمري ومديوني وسانت توجان وكذا سطاطوان والذين تم وضعهم في خانة حمراء .دون هؤلاء السكان المقيمين في بناية حوش بوجلال .التي بدأت غرف بناية تنهار مند 11ديسمبر 2010.جعلت السكان  يطالبون  بالعدل في توزيع السكنات, بعدما أصبحنا مهددين بالموت في أية لحظة داخل أقسام تغمرها روائح , نعاني منها منذ أزيد من 5سنوات دون ترحيلنا إلى سكنات جديدة كما وعدنا بذلك مسؤولو  البلدية وكذا مندوبو القطاع الحضري للحمري الذين طلبوا منا في 2008 البقاء في المدرسة لمدة لا تزيد عن 15يوما, كما صرح بذلك ممثل السكان الذي اقبل علينا محملا برسائل و شكاوى التي وجهها إلى مختلف مسؤولي  بلدية وهران وهذا منذ ترحيلهم إلى عين المكان لكن دون نتيجة مما زاد من تذمرهم .

أعربت من جهتها السيدة بن قلال هوارية إلى جانب العديد من العائلات الأخرى عن تذمرها في ظل الوضعية الكارثية التي تتخبط فيها في غياب النظافة بعد انتشار الأوساخ في البناية ..حيث انه بالرغم

من المراسلات العديدة ونداءات الاستغاثة الكثير ة التي وجهت  منذ مدة لكل مسؤولي  الولاية فلا حياة لمن تنادي. لتضيف أن هذه الوضعية باتت تؤرق يومياتنا بعد إصابة العديد من  الأطفال   بأمراض خطيرة خاصة الربو نتيجة الرطوبة الشديدة وتشقق  جدران الغرف والتي أصبحت مصدرا للأمراض خاصة الربو والحساسة .. حيث بمجرد سقوط زخات من الأمطار فإنهم لا ينامون طول الليل لتفادي انهيار السقف فوق رؤوسهم .ليضيف انه بالرغم من وجود العديد من السكنات الاجتماعية التي سلمت وانتهت الأشغال, بها حيث شملهم إحصاء البلدية التي قامت بتسجيلهمنا إلا انه لحد اليوم  لم يتغير شيء .ولم يرحلوا إلى سكنات جديدة من شانها أن تحفظ كرامتهمنا كجزائريين ..ومما زاد الطين بله أيضا تعرضهم الدائم إلى السرقة من قبل بعض العصابات التي تسطوا على المنازل  لان الباب الرئيسي لمدخل المدرسة مخرب و  لا يمكن غلقه .ونحن يضيف ممثل السكان:’ نتخوف من خروجنا ليلا أن نصطدم بتلك العصابات’ .مناشدين السكان في ذلك السلطات المحلية بضرورة انتشالهم من الوضعية المزرية     التي يتخبطون فيها وترحيلهم إلى سكنات من

شأنها أن تضمن كرامتهم بعدما أصبحوا عرضة لكل المخاطر والأهوال

.ليضيف احد السكان لتحرير:  ‘إننا نطالب من السلطات المحلية بترحيلنا إلى موقع آخر في انتظار إعادة إسكاننا بعد تقديم البديل .خاصة ان شرطة العمران قامت بتفقد المسكن وحررت في ذلك  تقارير عن خطورة البناية على المقيمين فيها’ .

س-شهيناز .

 

 

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>