الرئيسية » صفحات خاصة » ناس التحرير » ناس الصحراء هم عائلتي الكبيرة

ناس الصحراء هم عائلتي الكبيرة

الوزيرة السابقة ورئيسة الهلال الأحمر الجزائري بن حبيلس

ناس الصحراء هم عائلتي الكبيرة

10350518_10154563794883647_5163145882990659349_n

تحدثت السيدة بن حبيلس بصراحة كبيرة في ظهورها الأخير على تلفزيون قناة البلاد  الذي تزامن  بتسلمها 3 مفاتيح للثلاث عيادات  مقدمة من اللاعب ميسي  للهلال الاحمر الجزائري الذي ترأسه السيدة بن حبيلس  اين تكلمت عن وطنيتها وان اختياراتها دائما نابعة من الروح الوطنية وليس من مواقف سياسية  وكيف انها عاشت في ورقلة رفقة عائلتها الصغيرة المتكونة من 4 اولاد وبنت تحدثت واصفة حياتها البسيطة والمتواضعة .

و قالت الكل يعلم انني لا املك فيلا ولا قصورا ولكن مالي هو حب الناس وهو يكفيني  علمت اولادي كلهم بالمدرسة  والجامعة الجزائرية  وعشت بالصحراء التي اعرفها جيدا كنت اخالط التوارق امشي معهم وارقد معهم ايضا وعرفت الكرم الصحراوي بكل اشكاله فقد زرت كل الولايات الصحراوية فناس الصحراء هي عائلتي الكبيرة وتحدثت عن زيارتها لغرداية في عز الفوضى التي عرفتها المنطقة وكيف انها لم تنزل بفندق بل نزلت ضيفة في بيت احد اعيان بني يزقن اين لاقت ترحابا كبيرا من عائلته قالت واستقبلني اهل غرداية  بكل حفاوة فهم اناس على قدر كبير من الفراسة فهم يحكمون على مصداقية الشخص فهم يعرفونني ابنة من ؟ وزوجة من ؟

تحدثت كيف تعاملت مع الازمة في غرداية وانها قدمت الحلول وحاولت تهدئة الاوضاع ووجدت آذانا صاغية وثقة الناس الكبيرة بكلامها ما اضاف لها شحنة اكبر للعمل وكيف انهم متشبعون بالروح الوطنية ليسوا متطرفين كما يشاع عليهم من الذين لا يحبون الخير للوطن وقالت كلفوني برسالة كلهم سواء عرب او مزاب مفادها انهم يرفضون رفضا قاطعا ان تكون غرداية بؤرة لزعزعة الجزائر فهم عقلاء جدا وعلى قدر كبير من الوعي .

بعدها انتقلت للحديث عن الربيع العربي الذي تحدثت عنه السيدة بن حبيلس قبل ان يقع ويشهد لها بذلك ارشيف الاعلام فلما سئلت عن الموضوع اجابت بان هناك وثائقَ تثبت ان الربيع العربي لم يكن وليد الصدفة بل هو بتدبير صهيوني والوثيقة الآن لم تبق سرا وقد كانت بتاريخ 1982 عن خبير صهيوني الذي قال انه مادامت الخريطة العربية على حالها فاسرائل ليست بأمان ووجودها مهدد ونعرف نحن الصهاينة انهم عرب متناثرة ومتناحرة  سنة وشيعة يحكمهم دكتاتوريون واعطى تقسيما آخر هو ما تصبو اليه اسرائيل السودان تقسيم 2 ولبنان تقسيم 4 ….

ودخلوا وعملوا على التفرقة من هذا المنطلق وبحكم خبرتي قالت السيدة بن حبيلس عرفت ان الوضع سيصل الى ما وصل اليه بالعالم العربي وقالت زياراتي للوطن العربي جعلتني ادرك مكر الصهاينة وتفننهم في كسر وحدة العرب. فروت كيف تعرضت  على القصف الاسرائيلي وهي في زيارة لفلسطين  وتعرضها لقصف آخر إسرائيلي بين حدود سوريا ولبنان 1982 وكيف انقذت من قبل الجيش السوري حينها وقصفت في ليبيا من قبل قوات الناتو 2011 وتعرضها للاضطهاد في زيارتها  للعراق .

بعدها تحدثت الوزيرة السابقة عن الهلال الاحمر الجزائري الذي تراسه هي حاليا  الذي اسس في 1956 وكيف انها ومنذ ذلك الوقت تستقبل العديد من السفراء من العالم بطلب منهم وهم  امريكا اسبانيا الصين وآخرهم قالت كان سفير ايران  .وتحدثت عن تجربتها في كونها اول من بادر بتأسيس اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي والتي لاقت استحسانا كبيرا منذ 2005 فقد قالت انها سافرت الى المخيمات الصحراوية واستضافت نشطاء منها .

وتحدثت السيدة في الاخير عن تضحياتها كامرأة في سبيل نجاحه المهني والعائلي حيث لم تكن كباقي النساء فلم تكن تذهب للأعراس ولا المناسبات العائلية وتحدثت بصراحة وقالت لم اكن ربة بيت بل شكرت اهل الجنوب على كرمهم حيث روت كيف انهم كانوا في رمضان يدقون الباب عليها قبيل الأذان ليعطوها الكسرة او الاكلات التقليدية لأنها كما قالت انهم يدركون مدى انشغالها بعملها فشكرت كل من اغدق عليها بكرمه وبالمقابل قالت لم اكن ربة بيت ولكن بيتي كان مفتوحا دائما لحل مشاكل الآخرين ومساعدتهم وربيت ابنائي على التضامن والتكافل وتقديم يد المساعدة ومنهم نشطاء في جمعيات خيرية ولا يعلم احد بذلك

وهكذا تحدثت بصراحة كاملة واخرجت البعض من مكنونات قلبها المرأة التي قيل عنها انها لقنت الصهاينة درسا والامريكان طريقة في التعامل….. الوزيرة السابقة ورئيسة الهلال الاحمر الجزائري السيدة الفاضلة سعيدة بن حبيلس .

لمياء سمارة

عن محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .